صبح هنالك هوس كبير في الاختراعات و الإبداع في هذا المجال .

أجل ، إنها تعطي اختلافاً ، فالروبوت ليس كائناً يتنفس بل هو شيء من صنع الإنسان ،  أو تم برمجته بحاسوب هو أصلاً من صنع الإنسان ، لكنه يتميز عن الحاسوب بأنه يرى ويشعر ويسمع ، إذ يحاكي الواقع و الإنسان الحي تقريباً . كما و تختلف الروبوتات من حيث الوظيفة فمنها ما يخدم المجالات العسكرية ومنها ما يخدم المجالات الطبية و  التعليمية  و غيرها.

ظهر الروبوت لأول مرة في عام 1920م ,في مسرحية للكاتب التشيكي كارل تشابيك وكانت المسرحية بعنوان “رجال روسوم الآلية العالمية” , وكانت في البداية يتم استخدام كلمة روبوت في الكتب وأفلام الخيال العلمي ومن ثم مع تقدم السنوات اصبح هنالك العديد من الأفكار والتصورات لتلك الآلات وعلاقتها مع الأنسان وهذا كان شأنه في فتح العديد من المجالات كما ذكرنها سابقا

 

ولقد أصبح هنالك هوس كبير في الاختراعات و الإبداع في هذا المجال .

وهذا فيديو  لاستخدام روبوت في المجالات التعلمية :

وفي المجال العسكري :

وفي المجال الطبي :

شارك المنشور