دراسة تحذر اللاعبين من ضرب الكرة بالرأس

حذرت دراسة جديدة من أن تعمد ضرب كرة القدم بالرأس قد يؤدي إلى أعراض ارتجاج في المخ، على الرغم من أن الأبحاث تشير إلى أن تلك المشاكل تنجم أساساً عن تعرض الرأس لضربة بطريق الصدفة.
وتقول الدارسة إنه على الرغم من أن لاعبي كرة القدم الهواة معرضون لخطر متزايد بالإصابة بأعراض تشبه الارتجاج نتيجة الاصطدام ببعضهم، وبأشياء أخرى فإنهم معرضون أيضاً لخطر متزايد لمثل هذه الأعراض إذا استخدموا رأسهم كثيراً لضرب الكرة.
ولكن الدراسة الجديدة لا تستطيع أن تقول إن ضرب الكرة بالرأس تؤدي إلى إلحاق ضرر بالدماغ أو مشكلات أخرى في المستقبل.
وقال طبيب أعصاب في كلية ألبرت أينشتاين للطب ومونتيفيور هيلث سيستم في مدينة نيويورك، مايكل ليبتون “هناك ما يكفي كي نقول إنه ربما يكون هناك خطر”.
وأوضح “نحن نتحدث عن الآثار على المدى القريب جداً، تلك أعراض فورية بشكل حقيقي، هذه الوثيقة لا تعالج العواقب على المدى الطويل”.
وأشارت أبحاث أجريت في الآونة الأخيرة إلى أن الأعراض التي تشبه الارتجاج بين لاعبي كرة القدم الصغار تنجم عن التصادم غير المقصود وليس ضرب الكرة بالرأس.

شارك المنشور